البرنامج

العروض التقديمية العلمية

استمع من الخبراء الملهمين من جميع أنحاء العالم

 

العروض التقديمية للملصقات

تعمق في أحدث موضوعات الصناعة وقم بزيادة معرفتك

 

فرص التواصل

اختلط مع أقرانك وعزز شبكة معارفك المهنية

This activity is a Category 1 – Accredited Group Learning Activity as defined by the Department of Healthcare Professions –
Accreditation Section and is approved for 16.75 hours.

البرنامج: 8-10 مارس 2021

البنوك الحيوية للرعاية الدقيقة: الدروس المستفادة من الأزمات العالمية

يسلط المؤتمر الافتراضي الضوء على استجابة البنوك الحيوية الدولية لجائحة كوفيد-19 لمدة ٣ أيام، حيث يعرض المتحدثون أعمالهم وجهودهم للتكيف مع الأمر و تحقيق الاستدامة مع التركيز على الرعاية الدقيقة.

الاثنين 8 مارس 2021 – اليوم 1

الساعة 12:00 – الساعة 13:00

الجمعية الأوروبية والشرق أوسطية والأفريقية للحفظ البيولوجي والبنوك الحيوية (ESBB) – ورشة: الأتمتة أثناء الأزمات

يقدمها:

في عالم يحتاج إلى عدد كبير من العينات البيولوجية من أجل العلوم الطبية الأساسية والتطبيقية، يجب أن يتم جمع العينات وتجهيزها بطريقة تضمن عينات ذات أعلى جودة ممكنة. وبسبب جائحة كوفيد-19، أصبحت الحماية من العدوى أيضًا تلعب دورًا كبيرًا في مجال البنوك الحيوية. يمكن أن تساعد أتمتة العمليات في البنوك الحيوية في تحقيق كلًا من جودة عينة عالية قابلة للمقارنة وكذلك بيئة عمل آمنة للموظفين. ستقوم الورشة بتسليط الضوء على أمثلة ومواقف تجمع بين هذه الجهود.

الساعة 13:00 – الساعة 13:30

استراحة

الساعة 13:30 – الساعة 14:00

ملاحظات افتتاحية

الساعة 14:00 – الساعة 15:00

المتحدث الرئيسي 1

الساعة 14:00 – الساعة 14:45: الاستاذ الدكتور أولي كاليونييمي – مدير مختبر العلوم من أجل الحياة، السويد.

ملخص العرض التقديمي: الفهم القائم على البيانات لصحة الإنسان ومرضه

أصبحت تقنيات تحليل العينات المحفوظة في البنوك الحيوية أسرع وأرخص وأفضل وأكثر توحيدًا ومتاحة على نطاق أوسع، مما أدى إلى إنشاء مجموعات من البيانات يسهل إيجادها والوصول إليها، قابلة للتشغيل المتبادل وإعادة الاستخدام (FAIR) مع معلومات شديدة الترابط والاتصال. لمثل هذه المجموعات من البيانات فائدة واسعة لمجتمع البحث، لاستخراج البيانات، وتكوين فرضيات لمزيد من الدراسات، وكذلك لزيادة فهم سير العمليات البيولوجية، مثل بداية مرض وتطوره. وقد واكبت تطورات موازية في القدرات الحسابية والخوارزميات تلك التطورات في مجال البنوك الحيوية وتقنيات المختبرات، كما يتضح من التطورات في التعلم الآلي (ML) والذكاء الاصطناعي (AI). ساي-لايف لاب (SciLifeLab) هو بنية تحتية وطنية لعلوم الحياة الجزيئية في السويد، حيث قمنا بتطوير إستراتيجية مدتها ١٠ سنوات لتعزيز قدرات البنية التحتية والتعاون البحثي وعلوم الحياة القائمة على البيانات (DDLS). خلال الحديث، باستخدام أمثلة من بحوثنا الخاصة وبحوث سيلايف لاب (SciLifeLab) والمعهد الفنلندي للطب الجزيئي (FIMM)، سأوضح بعض الفرص الناشئة عن اتجاهات علوم الحياة القائمة على البيانات (DDLS) في مجالات مختلفة، بمساعدة البنوك الحيوية، بما في ذلك 1) فهم عوامل الخطر متعددة الجينات المعتمدة على البنوك الحيوية واسعة النطاق واستغلاله، 2) دراسات تعدد “الأوم” والخلايا الوظيفية المشتقة من المريض لتوجيه علاج السرطان، و 3) التحليل الطولي متعدد الجينات “أوم” بما يعزز تغيير نمط الحياة القائم على البيانات والكشف عن الأبعاد المستقلة لبيولوجيا الإنسان وصحته.

الساعة 14:45 – الساعة 15:00: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • الدكتور ريتشارد أو كينيدي – نائب الرئيس – البحث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر
  • الدكتور ينس هابرمان – المدير العام للبنية التحتية لبحوث البنوك الحيوية والموارد الجزيئية البيولوجية – الاتحاد الأوروبي للبنية التحتية للبحوث (BBMRI-ERIC)

الساعة 15:00 – الساعة 15:10

استراحة

الساعة 15:10 – الساعة 16:50

المتحدثون المدعوون – الجلسة الأولى – الجيل القادم من البنوك الحيوية والطب الدقيق

وصف الجلسة ونتائج التعلم

تأتي الرعاية الدقيقة والبحث الطبي في المقدمة بالنسبة للبنوك الحيوية التي لها توجه سريري أكثر من غيرها. هذه الأنماط الجديدة للرعاية تجعل اتفاقيات التعاون الجديدة أمرًا ضروريًا عبر الاستمرارية السريرية. يستمر دور البنوك الحيوية في دعم الطب الدقيق في التطور وقد شهد مزيدًا من التكيف خلال أوقات المخاطر أو أزمات الصحة العامة. تتناول هذه الجلسة قصص نجاح وتكيف في مجالات الرعاية السريرية والبنوك الحيوية. وكذلك تسليط الضوء على تشجيع تعاونات محلية وعالمية جديدة لضمان استمرار البنوك الحيوية في تقديم دعمها للرعاية الدقيقة والبحوث الطبية.

الساعة 15:10 – الساعة 15:30: الدكتورة ريتا لاولور – رئيسة فريق عمل اللائحة العامة لحماية البيانات (GDPR) التابعة للجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER)

ملخص العرض التقديمي: “مجال البنوك الحيوية بعد الوضع الطبيعي الجديد”

لطالما كانت البنوك الحيوية منصة الأساس للبحث الجيد، لضمان توفر كمية من العينات ذات الجودة والبيانات المرتبطة بها مما يضمن بحث صالح قابل للتكرار. وقد أدى التقدم الذي تم إحرازه في البحث المتعلق بتقنيات الجيل التالي إلى إنتاج المزيد من البيانات، ولكن هذه البيانات لم تخضع بالضرورة لنفس المعايير التي تضعها البنوك الحيوية، مما أدى إلى خلق ساحة جديدة محتملة لمعايير جودة البنوك الحيوية والحوكمة الرشيدة. تصورت فكرة “الوضع الطبيعي الجديد” في الأصل مشهد المعلومات الرقمية ضمن نطاق البيانات الضخمة. مع أحداث عام 2020، اتخذ مفهوم “الوضع الطبيعي الجديد” شخصية مختلفة، وكان على عالم الجيل القادم من البنوك الحيوية أن يتكيف، ليس فقط مع هذا الواقع الجديد، ولكن أيضًا لمواصلة تطوير دوره في البيئة الرقمية للجيل القادم، سوف يتضمن ذلك أن تتمكن البنوك الحيوية من دمج مهاراتها الخاصة لضمان رعاية صحية دقيقة في العالم الموجود في هذا الواقع الجديد وفي الواقع الذي سيكون موجودًا خارج هذا الوضع الطبيعي الجديد.

الساعة 15:30 – الساعة 15:50: الأستاذ الدكتور إلك سميتس

ملخص العرض التقديمي: “البنوك الحيوية لتطوير البحوث الصحية”

يحول التقدم في البحوث الصحية تطوير التطبيقات الوقائية أو التشخيصية أو العلاجية إلى بيئة تتمحور حول المريض. يمكن القول أن الطب الشخصي وتطوير الأدوية الجديدة سيقومان بأدوارٍ حاسمة في صحة الإنسان، لذا فإن إمكانية الوصول إلى عينات بيولوجية عالية الجودة من البنوك الحيوية تعد أمرًا أساسيًا. سيؤدي جمع وتخزين وتوزيع الموارد البيولوجية المحددة الجودة وذات الصلة بالأمراض والبيانات السريرية وبيانات البحوث العديدة ذات الخلايا “أوم” المتعددة المرتبطة بها إلى تحسين وتعزيز البحوث الصحية، كما يسمح باستخدام خوارزميات متقدمة لتحديد السمات المعقدة. يتطلب مجال البنوك الحيوية المستدامة أيضًا اتباع نهجًا تشاركيًا في صنع السياسات وتنفيذها، وتعبئة الموارد العامة والخاصة ودمج المعرفة والمهارات والجهود من جميع أصحاب المصلحة المعنيين.

يتناسب مركز البحوث السريرية في أنتويرب مع مجال عمل مستشفى وجامعة أنتويرب للتميز في مجال البحث والرعاية المبتكرة والنوعية من خلال التفاعل المستمر بين تطوير المعرفة ونقلها وتطبيقها. يجمع مركز البحوث السريرية في أنتويرب نموذجًا فريدًا للتعاون البحثي متعدد التخصصات، يربط بين البنوك الحيوية والتجارب السريرية ضمن إطار قانوني أخلاقي. وبهذه الطريقة، يمكن للبنك الحيوي المساهمة في تثمين الإمكانات البحثية لكل من المستشفى والجامعة والتعاون مع أطراف خارجية: مثل المستشفيات الأخرى ومراكز المعرفة والشركاء من المجال الصناعي. نظرًا لأن عدد عينات المرضى المتاحة غالبًا ما يكون عاملًا مقيدًا للبحث التحويلي، فقد حدد البنك الحيوي لنفسه هدفًا لجعل هذه العينات والبيانات المرتبطة بها متاحة للأغراض البحثية. كما أن البنك الحيوي أنتويرب في طريقه للقيام بدورٍ أساسيٍ في تقدم البحوث الصحية وإحداث تغيير سريع في طريقة إجراء الرعاية السريرية.

الساعة 15:50 – الساعة 16:10: كريستين كورات – المدير التنفيذي لمنصة البنوك الحيوية السويسرية

ملخص العرض التقديمي: “أدوات مبتكرة وتفاعلية لتعزيز التعاون الفعال بين الباحثين والبنوك الحيوية: نموذج استدامة لشبكة منصة البنوك الحيوية السويسرية”

منصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) هي البنية التحتية المرجعية للبحوث التي تدعم البنوك الحيوية البشرية وغير البشرية وتنسق ممارساتها وتعزز البحوث عالية الجودة باستخدام العينات المحفوظة في البنوك الحيوية. تتمثل رؤية منصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) في المساهمة في وضع سويسرا في طليعة البحوث الطبية الحيوية والبيولوجية من خلال تسهيل الوصول إلى عينات عالية الجودة من البنوك الحيوية والاستخدام الأمثل لها. تتمثل مهمة منصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) في تنسيق ومواءمة أنشطة البنوك الحيوية من خلال زيادة الرؤية والجودة العالية والشفافية وسهولة الوصول وسهولة التشغيل البيني للبنوك الحيوية.

عملاء منصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) ليسوا فقط البنوك الحيوية والبنى التحتية للبنوك الحيوية، وإنما أيضًا مستخدمي البنوك الحيوية (الباحثون ووحدات البحث السريري ومدراء الجودة) الذين سيستفيدون من توافق البنوك الحيوية، وسهولة الوصول إلى العينات و / أو البنى التحتية للبنوك الحيوية لتسهيل إعداد بحوثهم بالإضافة إلى توفير أماكن بحث جديدة.

ولتحقيق هذه الغاية، توفر منصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) مجموعة فريدة من الخدمات مع أدوات تفاعلية ومبتكرة مثل النظام السويسري لتقييم الجودة والمعايرة (SQAN) لمنصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP) و أداة استكشاف الشبكة (NeXT) لمنصة البنوك الحيوية السويسرية (SBP). يساعد النظام السويسري لتقييم الجودة والمعايرة (SQAN)، الذي يهدف إلى تقييم الجودة والمعايرة، للبنوك الحيوية للامتثال إلى لحد الأدنى من المتطلبات من ناحية قضايا الحوكمة والعمليات وإدارة الجودة، من خلال عملية مبتكرة لتعليم البنوك الحيوية ومواءمة ممارساتها من خلال توفير دعم وتوثيق محددين.

الساعة 16:10 – الساعة 16:30: د. نهلة عفيفي – مديرة قطر بيوبنك

ملخص العرض التقديمي: “دور قطر بيوبنك في الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد-19”

  • خلفية:
    يعد فيروس SARS-CoV-2 وتفشي مرض كوفيد-19 أحد أهم الأزمات العالمية المؤثرة على الصحة العامة. كان على قطر بيوبنك (QBB) التحول والتكيف مع العصر الجديد وتقديم خدماته لجمع البيانات والعينات عالية الجودة ومعالجتها وتخزينها من أجل فهم أفضل للفيروس والاستجابة للعلاج والنجاة من مرض كوفيد-19 . سنسلط الضوء في هذه الدراسة على الفرص والمخاطر والتحديات التي يواجهها قطر بيوبنك خلال فترة التحول هذه.
  • العرض التقديمي للأساليب / الحالة:
    قطر بيوبنك معتمد من كلية أخصائيي الأمراض الأمريكية (CAP)، حاصل على شهادة الأيزو لأنظمة إدارة الجودة 9001: 2015 وأنظمة إدارة أمن المعلومات 27001: 2013. ساعدت هذه المعايير على اتباع عمليات صارمة لتحويل عملياتها بشكل فعال لتسهيل مشروع كوفيد-19 الوطني، باعتباره مبادرة جديدة.
  • النتائج / الناتج / التوصيات:
    في وقت قصير مدته 5 أسابيع، تحول قطر بيوبنك لاستيعاب مستودع حيوي للمرض / الفيروس.

    على المستوى التشغيلي، كان لابد من تنفيذ تعديلات متعددة. طور قسم تقنية المعلومات في قطر بيوبنك نظامًا إلكترونيًا لجمع البيانات وتتبع العينات. نُقل الموظفون المدربون سريريًا إلى مرافق الرعاية الصحية المختلفة من أجل ضم متطوعين من المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 للتطوع. صمم مختبر قطر بيوبنك معدات جمع خاصة. كما قام مكتب المراجعة الطبية في قطر بيوبنك والإدارات العلمية والتعليمية بإدارة عملية التوظيف، وإعداد الدراسة وتوفير التدريب للموظفين. حولت إدارة الاتصالات وتوظيف المشاركين عملياتها لتناسب احتياجات مبادرة كوفيد-19. صمم مكتب الوصول إلى البحوث بوابة وصول إلكترونية خاصة بمشروع كوفيد-19 وقد قام بدعم المشروع بدايةً من شراء معدات الوقاية الشخصية وغيرها من الأعمال الإدارية اللازمة. تم تسجيل عدد 2097 مشارك موافق على المشاركة في المشروع حتى سبتمبر 2020 حيث كان عدد 1050 مشارك من الذكور (50.07 %) و عدد 1047مشاركة من الإناث (49.93 %) بمتوسط ​​عمر 41 عامًا (الانحراف المعياري، 15.5). وقد قام 61.0% من المشاركين بإتمام زيارة متابعة واحدة على الأقل بينما التزم 27% بزيارات المتابعة الشهرية. وقد جُمعت البيانات لنسبة 99.7% من المشاركين، في حين استمرت عملية المتابعة. المجموع كان 107171 عينة عالية الجودة في المستودع الحيوي بما في ذلك البلازما، كريات الدم الحمراء، الغِلاَلَةُ الشَّهْباء، المصل، الدم الكامل لجين باكس (PAXge)، وإفرازات البلعوم الأنفي والحمض النووي.
  • الاستنتاج:
    يعد المستودع الحيوي لفيروس كوفيد-19 أحد الأصول الوطنية لإلقاء الضوء على الفِيزْيُولُوجْيا المَرَضِيَّة وتحديد علامات تشخيص المرض وكذلك وصف السمات السريرية والوبائية لكوفيد-19 في قطر والعالم.

الساعة 16:30 – الساعة 16:50: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

الساعة 16:50 – الساعة 17:00

استراحة

الساعة 17:00 – الساعة 18:00

الجلسة 1: مناقشة المائدة المستديرة حول الاستجابات الدولية لجائحة كوفيد-19

الساعة 18:00 – الساعة 18:15: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • آيات سلمان – مديرة العمليات في شبكة ترصد الرعاية الأولية الكندية، مونتريال كندا 

الساعة 18:00

نهاية اليوم

الثلاثاء 9 مارس 2021 – اليوم 2

الساعة 12:00 – الساعة 13:00

ورشة الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER): الطريق إلى التميز في الكفاءة التشغيلية وإدارة البنوك الحيوية

يقدمها:

  • الدكتور برنت شاكتر – رئيس اللجنة التوجيهية الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية / مجلس اعتماد الجمعية الأمريكية لعلم الأمراض السريرية (ISBER/ASCP BOC) المسؤولة عن اختبار التأهيل الجديد في علوم المستودعات الحيوية (QBRS) لمتخصصي البنوك الحيوية. أستاذ فخري في قسم الطب الباطني، كلية الطب ماكس رادي، جامعة مانيتوبا / رعاية السرطان في مانيتوبا.
  • الدكتورة أليسون باري جونز – مديرة الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) المديرة المسؤولة عن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومديرة العمليات في بنك ويلز للسرطان.

ملخص العرض التقديمي: إن البنوك الحيوية هي استثمارات في الصحة العامة والتنوع البيولوجي وبحوث المستقبل. إن أهم الاستثمارات التي يمكن أن تقوم بها البنوك الحيوية بنفسها هي مواردها البشرية وأنظمتها. تعمل القوى العاملة المشاركة والمتعلمة والممكنة على تحقيق أقصى قدر من الفرص لرفع الجودة وتحسينها عن طريق المعايير التي تدعم بدورها الاستقرار والنمو والاستدامة التشغيلية للبنك الحيوي. يمكن للإدارة الاستباقية، من خلال تنفيذ أفضل الممارسات، أن تساعد البنك الحيوي على إلهام كل موظف من الموظفين للمشاركة باستمرار في سير عمل البنك الحيوي. كما تساعد على تحسين جودة الخدمات من خلال تطبيق ممارسات عملية جديدة بشكل أكثر فعالية وكفاءة، وتعزز الأداء العملي، وتقوي مرونة الأنظمة ، وتساعد على بناء علاقات تعاونية ناجحة.

ستناقش ورشة العمل هذه، كيفية تأثير التعليم واعتماد أفضل الممارسات على الكفاءة والجدوى التشغيلية للبنك الحيوي، وسوف تبحث في الكيفية التي يمكن بها للمؤهلات والدورات التدريبية المحددة للبنوك الحيوية أن تحسن الروح المعنوية للموظفين من خلال تمييز النشاط كنظام وتقديم معيار مرجعي لموظفي البنوك الحيوية في جميع أنحاء العالم.

الساعة 13:00 – الساعة 14:00

استراحة

الساعة 14:00 – الساعة 15:00

المتحدث الرئيسي 2

الساعة 14:00 – الساعة 14:45: الدكتور أوي أولمولر – رئيس مركز تكنولوجيا التشخيصات الجزيئية لتقنيات العينات، ألمانيا.

ملخص العرض التقديمي: التحليلات المسبقة الموحدة: مفتاح التشخيصات الموثوقة، والبحوث، والبنوك الحيوية

سمحت التشخيصات الجزيئية في المختبر والبحوث بإحراز تقدم كبير في الطب. ومن المتوقع حدوث المزيد من التقدم من خلال اختبارات العلامات البيولوجية الجديدة التي تحلل ملامح الجزيئات البيولوجية للعينات مثل الأحماض النووية والبروتينات والمستقلبات. ومع ذلك، يمكن أن تتغير ملامح هذه الجزيئات بشكل كبير أثناء جمع العينات ونقلها وتخزينها ومعالجتها، بسبب التغييرات الخلوية بعد التجميع مثل تحريضات الجينات أو تنظيمات خفض الجينات أو تعديل الجزيئات البيولوجية أو تفسّخها. هذا يمكن أن يجعل النتيجة من التشخيص أو البحث غير موثوقة أو حتى مستحيلة لأن الاختبار التحليلي لن يحدد الوضع في جسم المريض، ولكن ملف تعريف عينة اصطناعية تم إنشاؤه أثناء سير العمل قبل التحليلي. لذلك فإن العينات عالية الجودة، التي لها ملفات تعريف محفوظة، بالغة الأهمية.

طور اتحاد تقييس الإجراءات العامة ما قبل التحليل للتشخيصات في المختبر للطب الشخصي (SPIDIA) التابع للاتحاد الأوروبي (2008-2013) تقنيات ما قبل التحليل الجديدة ونتج عن ذلك أدلة بينة على أن التوجيهات للمختبرات حول عمليات سير العمل قبل التحليلي تحسن نتائج الاختبارات التحليلية. بناءً على هذه النتائج، أصدر معيار اللجنة الأوروبية للتقييس (CEN/TC 140) “للأجهزة الطبية التشخيصية في المختبر” أول 9 مواصفات فنية أوروبية لعمليات سير العمل قبل التحليلي التي تتناول أنواع الدم المختلفة وسوائل الجسم الأخرى والتطبيقات الجزيئية المعتمدة على الأنسجة. وقد أحرزوا تقدمًا موخرًا في تحقيق المعايير الدولية في الايزو (ISO/TC 212) “للاختبارات المختبرية السريرية وأنظمة اختبارات التشخيصات في المختبر”. يتوسع مشروع اتحاد تقييس الإجراءات العامة ما قبل التحليل للتشخيصات في المختبر للطب الشخصي (SPIDIA4P) التابع للاتحاد الأوروبي (2017-2021)، المدعوم من شبكة دولية كبيرة، ليشمل ملف نهائي من 22 معيارًا ما قبل التحليل لللجنة الأوروبية للمقاييس (CEN) والأيزو (ISO)، وكذلك ضمان الجودة الخارجي (EQA) المقابل وقيادة عمليات التنفيذ.

الساعة 14:45 – الساعة 15:00: سؤال وجواب.

مدراء الجلسة:

الساعة 15:00 – الساعة 15:10

استراحة

الساعة 15:10 – الساعة 16:50

المتحدثون المدعوون – الجلسة الثانية – توافق البيانات / العينات البيولوجية للبحث العالمي

وصف الجلسة ونتائج التعلم

وصف الجلسة: تعد العينات البيولوجية والبيانات عالية الجودة مكونات حاسمة للبحوث الأساسية والسريرية القابلة للتكرار. يجب أن تكون جودة العينات الحيوية والبيانات المرتبطة بها متسقة وأن يتم جمعها وفقًا لممارسات موحدة من أجل منع النتائج التحليلية الزائفة التي يمكن أن تؤدي إلى تفسير الخداعات على أنها نتائج صحيحة. تم تكثيف أهمية جودة البيانات والعينات البيولوجية خلال هذه الجائحة، مما أدى إلى تسليط الضوء على البنوك الحيوية. مع التسابق لمعرفة المزيد عن المرض الجديد كوفيد-19، ولتطوير العلاجات واللقاحات، أصبحت هناك أهمية متزايدة لتطبيق استخدام الإجراءات المعيارية وأفضل الممارسات وإرشادات المعايير الدولية لضمان جودة عالية للعينات البيولوجية والبيانات المرتبطة بها في البنوك الحيوية. تتضمن هذه الأدوات نفسها أن البحوث العالمية ، سواء كانت تخص أمراض نادرة أو سرطان أو صحة السكان، قابلة للتكرار. في هذه الجلسة، سنناقش إدارة ضمان / مراقبة الجودة (التحليلات) ويمكن تفسير عينات وبيانات البنك الحيوي من خلال سهولة التشغيل البيني.

الساعة 15:10 – الساعة 15:30: دكتور كورت زاتلوكال – أستاذ علم الأمراض في جامعة غراتس الطبية بالنمسا ورئيس مركز التشخيص والبحوث للطب الحيوي الجزيئي

ملخص العرض التقديمي: “البنوك الحيوية بصفتها بنى تحتية للبيانات الصحية”

أصبحت البيانات المرتبطة بالعينات البيولوجية ذات أهمية متزايدة للبنوك الحيوية. حيث تشمل البيانات على سبيل المثال معلومات عن المتبرع بالعينات، والبيانات الوصفية للعينات بما في ذلك البيانات المتعلقة بالجودة، والبيانات الناتجة عن تحليل العينات البيولوجية، وبيانات المتابعة مع المريض. من أجل معالجة هذه البيانات بشكل صحيح، يجب إنشاء بيئة بيانات موثوقة تستخدم أحدث تقنيات الحفاظ على الخصوصية. علاوة على ذلك، توجد مفاهيم جديدة للوصول إلى البيانات تتيح تحليلها في بيئة محلية موثوقة (على سبيل المثال، التعلم الآلي الموحد والحوسبة متعددة الأطراف) بدلًا من إرسال البيانات إلى الباحثين. يعمل نموذج إمكانية الوصول هذا على تحسين الخصوصية عن طريق الحد من مخاطر إعادة تعريف المريض من خلال الجمع بين مجموعات مختلفة من البيانات المجهولة الهوية، وتجنب المشكلات المتعلقة بالامتثال القانوني في سياق التعاون الدولي، وتمكين المشاركة العادلة للمنافع من استخدام البيانات. هذه مجرد أمثلة قليلة على الدور المهم للبنوك الحيوية باعتبارها بنى تحتية موثوقة للبيانات الصحية لإجراء البحث والابتكار بما يدعم التحول الرقمي للأنظمة الصحية.

الساعة 15:30 – الساعة 15:50: الدكتورة غابرييلا أنتون – رئيسة البنك البيولوجي لمجموعة العمل في معهد علم الأوبئة في مركز هيلمهولتز، ميونخ، ألمانيا

ملخص العرض التقديمي: أخذ العينات البيولوجية في شبكة فوج الأوبئة الوطنية في ألمانيا (NAPKON)

يقدم العرض التقديمي شبكة فوج الأوبئة الوطنية في ألمانيا (NAPKON)، وهي شبكة تتكون من ثلاث منصات جماعية لتسجيل مرضى كوفيد-19 من جميع أنحاء ألمانيا وأربعة بنى تحتية لدعم هذه الأنشطة.
سيركز النقاش على مخططات أخذ العينات البيولوجية داخل شبكة فوج الأوبئة الوطنية في ألمانيا (NAPKON)، والوضع الحالي للمشاركة وتحديات الأنشطة في سياق جائحة كوفيد-19

الساعة 15:50 – الساعة 16:10: الدكتور كوه فوروتا – خبير وطني في الأيزو ISO TC212 (المختبر السريري) والايزو ISO TC215SC1 (معلوماتية الجينوم).

ملخص العرض التقديمي: “أدوار الإرشاد للحصول على عينات بيولوجية وبيانات عالية الجودة”

  • مشكلة:
    تعد الجودة والعينات البيولوجية والبيانات ثلاثة عوامل رئيسية في المجالات ذات الصلة بالبنك الحيوي. يمكن ترجمة هذه الإفادة بطريقة أخرى مثل وجود ثلاثة نوايا في المجالات ذات الصلة بالبنك الحيوي مثل مجال البنوك الحيوية والمختبرات السريرية والمعلوماتية. تقدم الأطراف المتنوعة إرشادات مختلفة في مجالات البنوك الحيوية. هذه الإرشادات المتعددة وضعت العاملين في البنوك الحيوية في حالة ارتباك عامة. بالنسبة للعاملين في لبنوك الحيوية بشكل عام، فإن بعض الإرشادات ليست بالضرورة أفضل من بعضها الآخر. لا توجد احتياجات ضئيلة للإرشادات (إرشادات الإرشادات) للعاملين في البنوك الحيوية لاختيار الإرشادات المناسبة الموائمة لاحتياجاتهم.
  • الحل:
    الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) هي منظمة بنك حيوي عالمي تخلق فرصًا للتواصل والتعليم والابتكار. توفر الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) مجتمعًا لمواءمة النُهج لمواجهة التحديات الناشئة في المستودعات، بالإضافة إلى تعزيز الأفكار لخلق حلول جديدة. في هذا الوقت، من المهم للجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) توفير المعلومات بما في ذلك البيئة الأساسية لاحتياجات العاملين في مجال البنوك الحيوية بشكل عام. مساهمة الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) في هذا المجال تتمثل في النسخة الرابعة من أفضل الممارسات، وأدوات مختلفة بما في ذلك الكود التحليلي القياسي (SPREC)، وما إلى ذلك. تتمتع هذه المساهمة من الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) بتفاعلات جيدة مع أنشطة الأيزو (ISO) المختلفة. كما ذكرنا أعلاه، في المجالات ذات الصلة بالبنوك الحيوية، تعتبر مجالات البنوك الحيوية والمختبرات السريرية والمعلوماتية مجالات رئيسية. يحتوي كل مجال على لجان فنية (TCs) متخصصة للايزو (ISO)، مثل لجنة TC276WG2 لـ “البنوك الحيوية والمصادر البيولوجية”، ولجنة TC212 WG1 لـ “الجودة والكفاءة في المختبر الطبي” ولجنة W G4 لـ “علم الأحياء الدقيقة والتشخيصات الجزيئية”، ولجنة TC215 SC1 لـ “معلوماتية الجينوم”. تم إنشاء هذه اللجان الفنية للايزو (ISO) بشكل مستقل، ولكن من المثير للاهتمام للغاية أن تلك اللجان الفنية الثلاثة تتبادل الاتصال ببعضها البعض، ومؤخرًا أسست لجنة TC276 (التكنولوجيا البيولوجية) ولجنة TC212 (إختبارات المختبر السريري وأنظمة اختبار التشخيصات داخل المختبر) حتى مشروع عمل مشترك لفيروس SARSCoV-2، “ممارسة الجودة للكشف عن فيروس كورونا 2 المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة بواسطة طرق تضخيم الحمض النووي”. توفر مساهمة الأيزو (ISO) في هذا المجال معايير مختلفة مثل المعيار 20387 (المتطلبات العامة للبنوك الحيوية)، والمعيار 22758 (دليل تنفيذ ISO 20387)، والمعيار 15189 (المختبرات الطبية – متطلبات الجودة والكفاءة)، وما إلى ذلك.
  • الرسائل:
    توجيهات الحلول المذكورة أعلاه متنوعة. لا يمكن الحصول على عينات بيولوجية وبيانات عالية الجودة باتباع مسار واحد فقط. تحتاج البنوك الحيوية إلى فهم تلك النُهج الواسعة والمرنة. وقد تعتمد البنوك الحيوية على الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) كشريك جدير بالثقة.

الساعة 16:10 – الساعة 16:30: ديفيد براون – مؤسسة قطر جينومكس إنجلترا

بناء قاعدة بيانات مرجعية للطب الدقيق باستخدام بيانات السجلات الطبية الإلكترونية.

يعتمد الطب الدقيق بشكل كبير على توافر قاعدة بيانات مرجعية لمقارنة الفرد مع تزويد الطبيب بخيارات العلاج المتاحة. ستأتي الكثير من المعلومات المطلوبة لتشكيل قاعدة البيانات المرجعية هذه من السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى. سيناقش هذا العرض التقديمي المعالجة المطلوبة للسجلات الطبية لبناء قاعدة البيانات المرجعية

الساعة 16:30 – الساعة 16:50: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • الدكتور إدوارد ستينكل – العميد المؤسس لكلية الصحة وعلوم الحياة، جامعة حمد بن خليفة
  • الدكتور روني بابر – رئيس مختبر لايف بيوبنك ولايف بري-اناليتيكال لايبزيغ ألمانيا، أمين صندوق الجمعية الأوروبية والشرق أوسطية والأفريقية للحفظ البيولوجي والبنوك الحيوية (ESBB)

الساعة 16:50 – الساعة 17:00

استراحة

الساعة 17:00 – الساعة 18:00

العروض التقديمية لملخصات الملصق

الساعة 18:00 – الساعة 18:15: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • الدكتورة أليسون باري جونز – مديرة الجمعية الدولية للمستودعات الحيوية والبيئية (ISBER) المديرة المسؤولة عن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا ومديرة العمليات في بنك ويلز للسرطان

الساعة 18:15

نهاية اليوم الثاني

الأربعاء 10 2021 – اليوم الثالث

الساعة 12:00 – الساعة 13:00

ورشة البنية التحتية لبحوث البنوك الحيوية والموارد الجزيئية الحيوية (BBMRI)

قدمها:

إن تنفيذ تدابير الجودة الشاملة في البنوك الحيوية هو مفتاح البحث الموثوق و القابل للتكرار على المواد البيولوجية. بالإضافة إلى ذلك، فهو عنصر أساسي للبنوك الحيوية المستدامة والوفاء بالتفويض المجتمعي. ومن ثم، فإن العاملين في مجال البنوك الحيوية والباحثين في مجال الطب الحيوي مدعوون لتنفيذ المعايير الدولية، حسب الاقتضاء، من أجل تحسين أنشطة البنوك الحيوية وجعل البنك الحيوي في طليعة البحث.

نقدم في هذه الورشة لمحة عامة ومناهج عملية لمعيار البنوك الحيوية الدولي ISO 20387: 2018 “البنوك الحيوية، المتطلبات العامة للبنوك الحيوية” والإشارة إلى مجموعة من المعايير الدولية لإجراءات التعامل مع العينات ما قبل التحليل. كما ستتم مناقشة الأنسجة المجمدة، والأنسجة المضمنة بالبارافين المثبت بالفورمالين، ومعالجة الدم الوريدي الكامل، كما سيتم عرض نظرة عامة على التطورات القياسية الجديدة. نختتم ورشة العمل بتبادل نشط لخبرات الجمهور لإعطاء مساحة للأسئلة والأجوبة.

الساعة 13:00 – الساعة 14:00

استراحة

الساعة 14:00 – الساعة 15:20

المتحدثون المدعوون – الجلسة الثالثة – التكيف مع سبل الاستدامة الجديدة

في العقد الماضي، أدت التطورات في البحوث الأساسية وما قبل السريرية والتحويلية، والتركيز على الطب الشخصي، إلى تزويد انتشار أنشطة البنوك الحيوية في جميع أنحاء العالم. بالإضافة إلى ذلك، دفعت جائحة كوفيد-19 إلى إنشاء بنوك حيوية جديدة. من القضايا الرئيسية المتعلقة بالاستدامة في البنوك الحيوية، إجبار أصحاب المصلحة على النظر في كيفية تبسيط العمليات، وتحسين الفعالية من حيث التكلفة، وتعزيز الإدارة والمساءلة البيئية من أجل البقاء طويل الأمد للبنوك الحيوية. في هذه الجلسة، سنناقش كيفية تكيف البنوك الحيوية مع خطط الاستدامة التشغيلية والاجتماعية والمالية خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها. تتناول هذه الجلسة أيضًا الاعتبارات الجديدة للاستدامة أثناء أي أزمة عالمية لضمان استمرار الرعاية الطبية الدقيقة والبحث أثناء الجائحة.

أهداف التعلم:

الساعة 14:00 – الساعة 14:20: ماريالويزا لافيترانو – أستاذة علم الأمراض، مديرة وحدة الطب الجزيئي، كلية طب الأورام، جامعة ميلانو بيكوكا

ملخص العرض التقديمي : البنوك الحيوية المتكاملة للرعاية الصحية في إيطاليا

تعد المواد البيولوجية البشرية – العينات والمعلومات – المخزنة في البنوك الحيوية والمناسبة للتحليل الجزيئي الحديث هي المورد الأكثر أهمية لترجمة مجالات التقدم في البيولوجيا الجزيئية والتقنيات إلى صحة إنسان مُحسنة.

تقوم البنوك الحيوية المتكاملة للرعاية الصحية بدور متزايد الأهمية في كل من البحوث الطبية الحيوية ونقل المعرفة إلى النظم الصحية. كما تخطط إيطاليا لأن تصبح البنوك الحيوية جزءً لا يتجزأ من هياكل الرعاية الصحية الوطنية.

الساعة 14:20 – الساعة 14:40: مارك دايفرز – مدير معهد كارولينسكا بيوبنك

ملخص العرض التقديمي: لا تستسلم أبدًا: رؤى حول استدامة البنك الحيوي من كيه آي (KI) بيوبنك

باستخدام تجربة كيه آي (KI) بيوبنك، سيصف هذا العرض التقديمي بإيجاز تاريخ وأسس البنوك الحيوية في البحوث الطبية، وكيفية عملها، والتحديات التي يجب التغلب عليها للحفاظ على صحة البنك الحيوي نفسه. سيتم تقديم أمثلة على البحوث والإنجازات في مجال الصحة العامة القائمة على الاستخدام الحذر للبنوك الحيوية. وسيختتم العرض التقديمي بأفكار معالجة التحديات العالمية من خلال استخدام أفضل للبنوك الحيوية.

الساعة 14:40 – الساعة 15:00:

دكتور زيسيس كوزلاكيديس – رئيس خدمات المختبرات والبنوك الحيوية في الوكالة الدولية لبحوث السرطان، منظمة الصحة العالمية (IARC/WHO).

ماريان هندرسون – كبيرة مستشاري قسم الموارد، قسم علم وبائيات السرطان والوِراثِيَّاتُ ومستشار أول في البنوك الحيوية، مركز الصحة العالمية، المعهد القومي للسرطان بالولايات المتحدة.

ملخص العرض التقديمي: فيروس كورونا والبنوك الحيوية: الخبرات العالمية الجماعية من الموجة الأولى والاستعداد للموجة الثانية.

نظرًا لاستمرار انتشار عدوى فيروس SARS-CoV2 المسببة لمرض كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم طوال الجزء الأكبر من العام، فمن المهم الاستمرار في التكيف والاستعداد لمواجهة تحديات الجائحة المستمرة. تم الاعتراف بمجال البنوك الحيوية ليكون جزءً لا يتجزأ من البنية التحتية العالمية للبحوث والاستجابة لجائحة كوفيد-19 . وتشمل عمليات التكيف التي حدثت في البنوك الحيوية استجابةً للجائحة، تبسيط عمليات سير العمل من أجل الجمع السريع والآمن للعينات عالية الجودة والبيانات المرتبطة بها من مناطق يتزايد فيها انتقال العدوى بشكل أكبر؛ التبادل السريع للبيانات على الصعيد العالمي؛ ودعم البحث لفهم بيولوجيا الفيروس، بالإضافة إلى إدارته السريرية وتطوير اللقاح. ولن تكون إدارة كل هذه التعديلات بفعالية وكفاءة مهمة فقط للمرضى المصابين بكوفيد-19، ولكن أيضًا للعاملين في مجال الرعاية الصحية، والفئات الضعيفة الأخرى المعرضة لخطر العدوى، والسكان ككل. سيسلط هذا العرض التقديمي الضوء على الأنشطة في جميع أنحاء العالم والتي خضعت للأوراق البحثية، التي نُشرت في عدد ديسمبر 2020 الخاص بالحفظ البيولوجي والبنوك الحيوية.

الساعة 15:00 – الساعة 15:20: الدكتور عادل بط – أستاذ الطب وسياسة الرعاية الصحية والبحوث، كلية طب وايل كورنيل، قطر، ونائب رئيس قسم الطب، مؤسسة حمد الطبية، ومدير وحدة بحوث الوبائيات السريرية، مؤسسة حمد الطبية

ملخص العرض التقديمي: البيانات الضخمة الأخرى: استخدام السجلات الصحية الإلكترونية للإجابة على الأسئلة الحرجة على المستوى الوطني

الساعة 15:20 – الساعة 15:40: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

•        الدكتورة روزيتا كاملر – رئيس الجمعية الأوروبية والشرق أوسطية والأفريقية للحفظ البيولوجي والبنوك الحيوية (ESBB)

الساعة 15:40 – الساعة 16:00

استراحة

الساعة 16:00 – الساعة 17:05

المتحدث الرئيسي 3

الساعة 16:00 – الساعة 16:45: دكتور فنسنت مونستر – حاصل على درجة الدكتوراه – رئيس قسم علم البيئة الفيروسية – مختبرات روكي ماونتن – المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية (NIAID) / المعاهد الوطنية للصحة (NIH)

الانتقال والتدابير المضادة لفيروس SARS-CoV-2

ظهر فيروس كورونا 2 (SARS-CoV-2) المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة في ديسمبر 2019 وهو مسؤول عن جائحة فيروس كوفيد-19. سنقدم هنا لمحة عامة عن فهمنا الحالي لانتقال العدوى من إنسان لآخر، ونصف المساهمة النسبية لكل من طرق الانتقال المختلفة وكيف يرتبط الانتقال بتصميم الإجراءات المضادة الفعالة. اللقاحات هي إجراء مضاد أساسي وهي ضرورية بشكل عاجل للسيطرة على الجائحة. نركز هنا على التطوير السريع ما قبل السريري للقاح ChadOx1 COVID19 / AZ1222 كنموذج لمكافحة الجائحة.

الساعة 16:45 – الساعة 17:05: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • دكتور سعيد إسماعيل – مدير برنامج قطر جينوم
  • ماريان هندرسون – كبير مستشاري قسم الموارد، المعهد الوطني للسرطان / المعاهد الوطنية للصحة / وزارة الصحة والخدمات الإنسانية (DHHS)، الولايات المتحدة الأمريكية.

الساعة 17:05 – الساعة 17:15

استراحة

الساعة 17:15 – الساعة 18:00

عروض التقديمية للملصقات

الساعة 18:00 – الساعة 18:15: سؤال وجواب

مدراء الجلسة:

  • الدكتورة إيليني فتينو – عالمة في قطر بيوبنك للبحوث الطبية، قطر.
  • الدكتورة رانيا لبيب – مؤسِّسة ورئيسة مستشفى سرطان الأطفال (CCHE) – المستودع الحيوي وبحوث العينات البيولوجية، القاهرة، مصر وزميلة باحثة زائرة في المعهد القومي للسرطان، المعاهد الوطنية للصحة في بيثيسدا، ماريلاند، الولايات المتحدة الأمريكية.

الساعة 18:15 – الساعة 18:45

الدكتورة رانيا لبيب